أعمل إيه لو لقيت إن الصيدلية اللى انا فيها بتخالف الضمير العلمى و المهنى ؟؟!!


1

صباح الخيرات .. #من_الإنبوكس_بتصرف🙂 ..

.

أعمل إيه لو لقيت إن الصيدلية اللى انا فيها بتخالف #الضمير_العلمى_و_المهنى ؟؟!!

.

الإجابة #القفش : سيبها فورا , و ارفع عليهم قضية , و افضحهم ع الفيس كمان ..

.

الإجابة #العاقلة شوية :

.

خلينا نتفق على إن كل حالة تقدر بقدرها .. يعنى لو تأكدت إن الصيدلية بتبيع مخدرات للمدمنين بشكل لا يقبل الشك , ففى الحالة دى , اعمل كل اللى يرضى ضميرك , و تقدر تسيب الصيدلية و انت مرتاح .. و لكن فى حالات تانية , ممكن تكون الدنيا عندك صارمة زيادة , و هى مش كده على أرض الواقع .. يعنى تسمع من محاضر ما – حتى لو كان أنا – أو تقرا فى كتاب ما – حتى لو كان كتابى اللى لسه ما ألفتهوش😀 – إن فيه دوا معيّن خطير , أو إن له أعراض جانبية منيّلة , أو إنه بيجيب استبحس نفساوى , و ما إلى ذلك , .. و بناء عليه , تتخذ إجراء صارم برضه , ينتهى بإنك ترفض صرف العلاج مثلا , فى حضور مدير الصيدلية , أو حتى المساعد القديم , و تحصل المشكلة اللى ممكن تبهدل الدنيا لا قدر الله , و تسوء العلاقة بينكم , و تبقى نقطة سودا فى تاريخك !! ..

.

المصيبة تحصل إمتى بقى ؟؟ .. لما يكون اعتمادك على مصدر واحد مشكوك فى صحته , تجاه المعلومة !! .. و لما تيجى تعرضه للمسئولين معاك داخل الصيدلية , أو للطبيب اللى كتب العلاج المقصود , طبعا ما حدش حيسمع كلامك .. الأدلة لازم تكون قوية و حاسمة فى الحالات اللى زى دى .. بشكل يخليها غير قابلة للنقاش ..

.

ناخد أمثلة :

.

المثال (1) : دكتور كتب #ديبوفيت حقن لواحدة حامل ..

.

حضرتك لو اتنططت فى الحالة دى , عشان ما تصرفش الديبوفيت للحامل , و تديها بداله #بيوفيت أو ما شابه , من الحاجات اللى مفيش فيها كحول بنزيلى , ممكن تعمل أجدع مشكلة داخل الصيدلية , و ده نتيجة إن المعلومة اللى غرقت الفيس من سنتين تلاتة , بخصوص خطورة الكحول البنزيلى (الموجود كمادة حافظة إضافية فى ديبوفيت) على الحمل , فى الأساس , كانت معلومة غير مؤكدة بشكل كافى , يخلينا نمتنع عن صرفها .. و أول دليل كان حيواجهك , إن الطبيب حيقول لك إنه بيكتبها من عشرات السنين للحوامل عنده فى العيادة , و ما حدش حصل له منهم حاجة !! .. و ساعتها بيبقى شكلنا وحش قوى !! .. عشان ما ينفعش نقول إن الفيس بيقول كذا و كذا و كذا .. و لا حتى إن المحاضر الفلانى بيقول كذا أو كذا ..

.

المثال (2) : دكتور كتب #ديفارول_مائى حقن 6 مرات على مدى 6 أسابيع , لطفل عنده سنتين , عشان عنده نقص كالسيوم أو فيتامين د ..

.

فى الحالة دى حضرتك لازم تعترض – بذوق و احترام – و تتفضل مشكورا , بالدخول على الرابط ده , و هو الخاص بالشركة المنتجة للعقار نفسه , و تطبع – بالعربى – الصفحة دى , ..

http://memphis.com.eg/ar/products/injection/125.html

و تبعتها للطبيب لو كان بيكتب الكلام ده كتير , لإن ده ممكن يسبب للأطفال اللى بياخدوا الحقن دى من تحت إيده #فشل_كلوى و العياذ بالله .. و دى حالة متكررة للأسف , .. المهم إنك تشرح للطبيب فى التليفون أو فى ظهر الورقة , إن الحقن دى فيها – حاليا – كمية كبيرة من فيتامين د3 (200,000 وحدة دولية) , فى حين إن احتياج الطفل اليومى منه بيكون من 400 إلى 1000 وحدة دولية أيا كان عمره .. و بكده فحقنة واحدة بتكون كافية جدا على مدار العمر أحيانا – أو كل 3 شهور كحد أدنى زى ما الشركة نفسها بتقول – و لكنها بتكون بطيئة فى الـ Action بتاعها داخل الجسم , لإنها بتشتغل على نوع بطىء من المستقبلات , اسمه الـ Nuclear Receptors , و عشان كده , كون إننا ناخدها كل أسبوع , ده ممكن يكون فيه Overload على المدى القصير أو الطويل على كلية الطفل ..

.

حالة زى كده , المفروض إنك تقنع اللى حواليك داخل الصيدلية أو خارجها – بثباااااات تام و ذوق شديد برضه – إنها المفروض تمشى بشكل علمى و عملى متناسق , عن طريق إن الطفل ياخد حقنة واحدة , أو 3 حقن بحد أقصى .. و فى حالة رفض الطبيب إنه يستجيب لكلامك كصيدلى , فمن حقك إنك ترفض صرف الروشتة اللى بالشكل ده و اللى ممكن تيجى من خلاله , لإن المقابل حيكون حياة طفل أو إصابته بمرض خطير .. و لو الصيدلية اللى بتشتغل أو تتمرن فيها جات فى صف الطبيب و قررت إنها تصرف العلاج , فانا شايف إن مكانك – بالذوق برضه – مش حيكون الصيدلية دى على الإطلاق .. و إنك المفروض تسيبها و تتوجه لمكان تانى ما يقتلش جواك الضمير المهنى .. عشان ما تتحملش مسئولية حاجة زى كده قدّام ربنا ..

.

#الخلاصة : ادى نفسك فرصة إنك ممكن تكون غلط أو إن العلم يكون اتقدم عن المعلومة اللى ممكن تكون عارفها من فترة بسيطة , أو اللى يكون المحاضر اللى سمعته قالها لك أيا كان اسمه أو صفته أو مكانته العلمية .. و لكن فى حالة وجود دليل قوى لا يقبل النقاش أو الجدل , اتصرف بثبات , بالتحديد لو كانت الحالة ممكن تروح فيها روح بنى آدم لا قدر الله ..

.

#وصلت_يا_سادة ؟؟

.

أحمد الجويلى

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s