مرحبا بكم .. تحت باط الكون


أكتب كلماتى ببساطة , بعد قراءة حوار تخيّلى , قام بكتابة السيناريو له , سيناريست شاب موهوب , لن أذكر اسمه , لأن ما يكتبه يحتوى على إيحاءات أو ألفاظ خادشة للحياء , و هذا ما أعيبه عليه أولا , .. و قام الحوار على شخصين , .. الأول موظف فى بنك مسئول عن تمويل قروض الشباب و مشاريعهم , و الثانى شاب يشرح ظروفه التى تضطره للاقتراض , و عندما يتم رفض الطلب يبدأ الحوار , الذى يقارن فيه الشاب بين حاله , و حال ملياردير أرمنى الأصل , يعيش فى ترف و استهتار بالغ , ثم يختم كلماته بجمل يائسة , ظل يرن منها فى أذنى قوله ” الدنيا مش عادلة واحنا عايشين تحت باط الكون،” !! ..

11026724_847662361949505_900923357_n

ღϠ₡ღ من هو الملياردير الأرمنى ؟؟!! .. ღϠ₡ღ

هو شاب لن أذكر اسمه , يتميز بلحيته الكثيفة القصيرة , و عضلاته المفتولة و صحته الواضحة .. كل من يرى الثراء الذى يعيشه , يظن أنه نتاج قصة نجاح تستحق أن تروى , و لكن للأسف , كل الأموال التى جناها , جاءت عن طريق لعب القمار و تجارة السلاح !! .. و لكن الغريب أنه يحيا فقط فى قصر منيف مع الساقطات و فتيات الليل فحسب , و يستمتع بنشر فيديوهات صادمة , يستعرض فيها ثراءه الفاحش و كأنه يغيظ المشاهدين , فتارة يقود دبابة بنفسه , ليدوس بها على سيارة جديدة فتتحطم تماما تحت الدبابة , و تارة , يفجر سيارة جيب شيروكى جديدة أيضا بمدفعه الصغير الخاص ! .. و هكذا .. و لكن ذلك لم يكن غريبا بالنسبة لى .. و ذلك ما سأقوله فى النقطة التالية ..

ღϠ₡ღ تعويض النقص هو السبب .. ღϠ₡ღ

يقولون أن من يتعب فى الحصول على القرش , يعرف قيمته , و أن من يأتى له المال بسهولة مطلقة , يهون عليه ولا يجد له متعة ! .. المليونير الشاب أتاه المال بأقل مجهود , فالمال لديه فقد متعته فى الحصول عليه , و أصبح لديه مجرد وسيلة لتعويض النقص الذى منعه فى السابق من الالتحاق بالبحرية الأمريكية (المارينز) , كما يرد فى سيرته الذاتية .. أغلب الراغبين فى الالتحاق بالبحرية الأمريكية , يقودهم الرغبة فى الحصول على الشرف و المجد .. و بما أنه لم يحصل عليهما بالطريق الأول , فهو يحصل على التعويض من خلال شهرة و مشاهدات عالية على يوتيوب , تعوّض إحساسه الداخلى بالنقص و الاحتقار الذاتى !! .. و هذا طبعا هو تخمينى الخاص , و الذى ربما يختلف عن الحقيقة , التى ربما تكون إصابته بضعف جنسى , أو بمرض سرّى آخر , يمنعه من الحياة بشكل طبيعى مع زوجة و أطفال , مثلما يعيش أغلب الأغنياء !! .. و لكن الشاهد من هذه النقطة أنه يستحيل أن يكون طبيعيا !! .. و هذا يقينىّ .. اسأل نفسك عن الذين يضعون – من الذكور – صورا خاصة على الفيسبوك لممثلين وسيمين أو أبطال لكمال الأجسام , .. لن تندهش إذا اكتشفت أن أغلبهم لا يتمتع بالوسامة الكافية , بل أنهم ربما يعانون من النحافة المفرطة و نقص الوزن و الهزال !! ..

ღϠ₡ღ حتى لا نقع فى فخ الفتنة !! .. ღϠ₡ღ

فى اللغة , “الفتنة” تختلف عن المعنى المعروف لدينا بالعامية , و هو أن “يفتن الأخ على أخيه إذا فعل شيئا يغضب الوالدين مثلا” !! .. و لكن أن تكون مفتونا بشخص – فى رأيى – يعنى أن تظل تفكر فيه بشكل أكثر من اللازم , مثلما يقول الحبيب لحبيبته “أنا مفتون بك” .. و ورد اللفظ نفسه فى القرآن أكثر من مرة ..

فَقَالُواْ عَلَى اللّهِ تَوَكَّلْنَا رَبَّنَا لاَ تَجْعَلْنَا فِتْنَةً لِّلْقَوْمِ الظَّالِمِينَ – (85) سورة يونس

رَبَّنَا لَا تَجْعَلْنَا فِتْنَةً لِّلَّذِينَ كَفَرُوا وَاغْفِرْ لَنَا رَبَّنَا إِنَّكَ أَنتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ – (5) سورة الممتحنة

أَحَسِبَ النَّاسُ أَن يُتْرَكُوا أَن يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لَا يُفْتَنُونَ – (2) سورة العنكبوت

عن نفسى شايف الراجل ده مجرد “فتنة” , عشان اللى يبص عليه لأول مرة , و يكفر بسرعة و دون تريث , و يتغاظ و يحس بالظلم الدنيوى , يبقى كده وصل لمراد الشيطان بالظبط , فيبدأ ييأس و ينتقل لمرحلة إنه ناقم على الدنيا , و إن مفيش أمل فى الحياة , و ممكن يؤدى بيه الكلام ده – و ده حصل عند شباب كتير – للإلحاد أو الانتحار و العياذ بالله .. و ده لما “الافتتان” حصل , و ساعد فيه شوية العقد النفسية اللى شرحناها عند المليونير الشاب , اللى باقى الشباب ممكن يوصلوا من قصته – حتى الآن – إن النجاح و الفلوس و الشهرة و النساء و كل متع الدنيا , ممكن تيجى بالحرام و القمار و التجارة الممنوعة فى السلاح !! .. مش ده اللى ممكن تفكر فيه ؟؟!! ..

11026724_847662361949505_900923357_n

ღϠ₡ღ يا ترى القصة انتهت ؟؟ .. لا أعتقد ღϠ₡ღ

القصة أكيد مانتهتش , لسه ما شفناش الراجل حيحصل له إيه فى باقى المشاهد .. و لكن لا أتوقع إن وسائل الإعلام ممكن تنشر إصابته بمرض جنسى مثلا مع تواجده مع كل العدد ده من الساقطات , أو حتى لو حط مسدسه جوه بقه و انتحر , بعد إحساسه بإنه مش قادر يوصل لمفهوم “السعادة” , زى ما بيحصل فى كتير من بلاد العالم اللى مستوى المعيشة فيها عالى , و عدد كبير من أهلها , بقى حاسس إنه قام بكل اللازم له فى الدنيا و إن تواجده فيها بقى بدون داعى !! .. لا أدّعى العلم بالغيب , و لكنى لا أتوقع إن الشاب مفتول العضلات ده بينام بالليل سعيد و راضى , و حاسس بالأمان , زى موظف عادى بيتقى الله فى شغله , و يرجع منه هلكان , يبوس زوجته و عياله و ياخدهم بالحضن و يقعد معاهم ساعتين و ينام بهدوء و راحة بال , و هو حاسس إنه بيضيف للكون شىء , حتى لو كان موقعه من الكون هو “تحت الباط” !! .. و بيقوم تانى يوم مبتسم لإنه حاسس إنه بيعمل شىء مفيد .. زى ما اتكلمنا هنا قبل كده !! ..

ღϠ₡ღ انظر للصورة بالكامل , و لا ترسم بقيتها بنفسك .. ღϠ₡ღ

اللى يشوف المليونير الشاب فى الفيديوهات و هو بيضحك , يتوقع إنه سعيد , و لكنه ما يعرفش باقى جوانب حياته عاملة إزاى .. فتلاقيه لو فاكر إن السعادة فى الفلوس و بس , يتوقع إن المليونير فى قمة الإحساس بالسعادة , طالما هو مليونير بقى .. و لكنه يتغاضى حقيقة إنه ممكن يكون محاط بكميات فظيعة من الدروع البشرية , المستعدة لحماية “تاجر سلاح” ممكن تزوره رصاصة موجهة فى أى لحظة !! .. كلمنى أكتر عن الإحساس بالسعادة لشخص زى ده , بيحاول فى كل فيديوهاته إنه يوصل لمستوى جديد من السعادة , و أعتقد إنه بيشعر فقط بنفس شعور الطفل مع كل لعبة جديدة , يفرح بيها شوية .. ممكن يكونوا دقايق , و بعدها يسيبها أو يكسرها بعد إشباع شهوته للفرحة و السرور الزائف ده !! ..

11026724_847662361949505_900923357_n

ღϠ₡ღ يعنى احنا كده فى نعمة ؟!! .. و هو لأ ؟؟!! ღϠ₡ღ

حتصدّقنى لو قلت لك “أيوة” ؟!! .. انت – أيا كانت ظروفك – ممكن تكون فى نعمة أكتر منه , لمجرد إنك عندك إحساس بالمسئولية عن حياتك أكتر منه .. و مهما كانت ظروفك أو ظروف بلدك صعبة , فيكفيك إنك بتقوم من النوم و وراك شىء مهم ممكن تضيفه للحياة خلال يومك , حتى لو كان بمجرد دراستك فى الكلية , أو بزيارة لصديق تبره و تسأل عليه , أو بعمل تطوعى بسيط , ناهيك عن لو كنت بتشتغل فى الصيدلة أو أى حاجة تانية .. المهم إنك بتنتج و تحقق مفهوم خلافتك لله فى الأرض .. إوعى تكون بتنسى تاخد النية دى فى شغلك كل يوم ! ..

ღϠ₡ღ قبل ما نمشى .. ღϠ₡ღ

✿ ❀ ✿ ما تسمحش لحد يستفزك بما يملك , لإنه فى الحقيقة لا يملك منه أى شىء .. و إنما ربنا استخلفه عليه , و ممكن ينزعه منه فى لحظة ! ..

✿ ❀ ✿ تحت باط الكون , مكان تقدر تنمّى فيه قدراتك و تستخدم فيه مواهبك , أكتر من لو كنت فوق دماغ الكون مثلا !! .. اسأل نفسك عن اللى ممكن تضيفه فى مكان هو كامل بالفعل و مش محتاجك !! .. حتلاقى الإجابة هى الملل و لا شىء غيره !! ..

✿ ❀ ✿ السعادة مش فى الفلوس .. و ده مش كلام فض مجالس .. و حتلاقى كل الأغنياء بيؤكدوا لك كلامى ده , لإنهم وصلوا للّى الناس فاكرة إنه غاية السعادة , و اكتشفوا إنه مجرد سراب فى النهاية !! .. السعادة فى كل يوم بيعدّى عليك و بتضيف فيه شىء للحياة , مهما كان بسيط ..

✿ ❀ ✿ لو عندك ساعتين فاضيين – سواء دلوقتى أو فيما بعد – ما تبخلش على نفسك إنك تشوف ندوة ألوان الحياة للدكتور أحمد عمارة , من هنا .. , عشان ممكن تفرق معاك فى تفكيرك , و تثبت لك النقط اللى شرحناها بشكل مختصر فى المقال ده ..

✿ ❀ ✿ الظروف الكونية مش ثابتة , و مش معنى كونك دلوقتى تحت باط الكون , إنك ممكن تفضل تحت باطه طول عمرك .. و ده اتكلمنا عنه هنا قبل كده برضه

و أخيرا لو عجبك المقال , ما تترددش فى نشره .. و نتشرف بمتابعتكم لنا على فيسبوك من هنا

احبكم فى الله ..

أحمد الجويلى

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s