كان فاشل و تخين .. و لما فكّر صح , بقى من أنجح الصيادلة


ღϠ₡ღ ببساطة كان صيدلى فاشل بمعنى الكلمة .. دخل كلية الصيدلة كبرّ والدين مش أكتر , عشان والدته تشوفه دكتور قبل وفاتها .. و بعد تخرجه بـ 3 سنين , فقد والدته اللى بقى دكتور عشانها .. و بدأ يخرّج همّه فى الأكل , لحد ما وزنه وصل لـ 126 كيلو , بعد ما كان قبل وفاتها مش بيعدّى حاجز الـ 90 كيلو .. كان دايما منطوى على نفسه و منعزل , .. و زواجه كان أمر شبه مستحيل , من فرط خوف والدته عليه .. و ده ما كانش مضايقه .. هو فى كل الأحوال كان بيحب يقضى أغلب وقته فى الـ games ع النت , مش أكتر .. و الصيدلية اللى فتحتها له والدته , يا دوب بتجيب مصاريفها .. و مفيش داعى لمجهود أكبر من كده .. طول ما كانت شايفاه جنبه , كانت متطمنة , لحد ما القدر شاء إنهم يبعدوا عن بعض و يكونوا فى عالمين مختلفين !! ..

.1

ღϠ₡ღ بعد وفاة والدته , حسّ بإنه رجع طفل من أول و جديد !! .. كل حياته بدأت تتقلص لأوقات بيقضيها بملل داخل الصيدلية , و بالليل لألعاب النت مع البيتزا من الحجم العائلى , اللى ممكن تخلص فى وجبة واحدة !! .. ميراثه من والدته , كان ممكن يكفّيه ببساطة إنه يعيش 200 أو 300 سنة على الشكل ده , من غير ما يحتاج يشتغل بشكل إضافى !! .. لحين ما حسّ فى يوم بألم غريب و حاد فى ركبته اليمين .. و يومها قرر إنه يروح للدكتور .. و بعد الأشعة, الدكتور قال له إنه فى مرحلة متقدمة من خشونة المفاصل , اللى تستوجب إنه لازم يخسّ , بدل ما يركّب مفصل صناعى قبل ما يكمّل 30 سنة من عمره !! .. و هنا حسّ صاحبنا بالوصول لمرحلة الارتطام بالقاع !! .. و اكتشف إنه لازم يخسّ بشكل إجبارى !! .. و برغم محاولات استمرت لمدة 9 شهور , بين أغلب أنواع الدايت المختلفة , إلا إنه كان بيزيد فى الوزن مش بيخسّ , بشكل كان غير مفهوم بالنسبة له ..

.

ღϠ₡ღ لحد ما فى يوم , قرر إنه يحضر محاضرة , دعاه لها واحد صاحبه , لصيدلى محاضر بيقولوا إنه بيغيّر حياة اللى بيحضروا له .. و بدأ يتأثر باللى قاله عن النجاح كصيدلى , و إن الناس تدخل الصيدلية , عشان يسألوا على صيدلى معين باسمه , من فرط ثقتهم فيه , و اكتشف ساعتها إنه ما حسّش بالنوع ده من النجاح ده قبل كده .. و عشان كده , فضل طول المحاضرة مركّز مع المحاضر ده , و قرر إنه يتواصل معاه فيما بعد , عشان يساعده على تغيير حياته كصيدلى .. و الغريب إنه أول ما اتقابلوا , المحاضر قال له : عشان تنجح داخل صيدليتك , لازم تنجح فى إنك تخسّ أولا , و ده ممكن يكون مفتاح قوتك كصيدلى ! .. صاحبنا ما فهمش المقصود بالظبط , و لكن لثقته فى المحاضر , سأله عن الطريقة اللى يخسّ بيها , فبدأ يدلّه على عدد من المصادر اللى ممكن يتعلم منها إزاى يخسّ بأمان و سهولة , حتى لو كان ببطء .. و فضل يتابعه ع النت بشكل دورى , عشان يتطمّن على صحته و وزنه , و يقول له النصايح بأسلوب شيق و محبب .. لحد ما قدر يوصل خلال سنة و نص بس إلى وزنه الطبيعى , بشكل إعجازى , عمره ما كان يتوقع إنه يوصل له !! .. و كانت فرحته قوية جدا بالإنجاز اللى حققه .. و لكن على المستوى العملى , كان لسه حاسس إنه غير ناجح مهنيا !! ..

.

ღϠ₡ღ و هنا راح للمحاضر مرة تانية , و سأله ع اللى المفروض يتم بعد ما فقد جزء كبير من وزنه بنجاح , هنا المحاضر بصّ فى عينيه بتركيز , و قال له بمنتهى الوضوح : لو عاوز تنجح فى المهنة حاليا , لازم تركّز ع التخصص و التفرد .. و لما سأله عن المقصود , وضّح المحاضر بقوله : كله دلوقتى بقى عنده أدوية و مستحضرات تجميل و خلاص على كده .. اللى عاوز يتميّز دلوقتى , لازم يدوّر على منطقة جديدة و يتخصص فيها , و يركّز مع العملاء اللى ممكن يحتاجوها منه .. و هنا صاحبنا قال بيأس : منطقة جديدة إزاى ؟؟!! .. أنا اتخرجت من الكلية بحتّة “جيد” ع الحركرك , و ما عنديش أى معلومات بخصوص أى حاجة .. و هنا المحاضر ابتسم , و قال له : بالعكس , عندك كتير .. بس انت مش واخد بالك .. انت بقيت أستاذ فى التخسيس .. انت ناسى قصة نجاحك ليه ؟؟ .. و هنا صاحبنا بدأ يفهم المقصود .. و قرر إن صيدليته تكون خلال سنة واحدة , منارة علمية صحية متخصصة فى مجال المساعدة على فقد الوزن الزائد ! .. و كانت خطواته كالآتى ..

.

✿ ❀ ✿ أول حاجة عملها , هى إنه بدأ فى تجميع كل المعلومات اللى يعرفها بالفعل بشكل متخصص فى مجال فقدان الوزن .. كل العادات الغذائية الصحية و الضارة , بدأ يجمّعها على مدوّنة على wordpress اتعلم يعملها فى 20 دقيقة , مجانا .. الخطوة دى أخدت من وقته 8 أيام , كان تقريبا مش بيقوم فيها من ع اللاب إلا عشان يدخل الحمام و يصلّى و ينام .. اكتشف ساعتها إن عنده معلومات كتيرة فعلا و تطبيقية للناس اللى وقعت فى نفس مشكلته , و هى السمنة الزائدة .. و بقى عنده القدرة على التمييز بين المعلومات التطبيقية الصحيحة و المزيفة , بسبب خلفيته الدراسية كصيدلى ..
.

✿ ❀ ✿ و فى يوم قرر يجرب خبراته مع أحد المرضى اللى كان بياخد من عنده واحد من الأدوية اللى ماشى عليها للضغط المرتفع بسبب السمنة .. و بدأ يتناقش معاه فى النصايح اللى المفروض يقوم بيها عشان يخسّ شوية , .. الغريب إن الجلسة استمرت داخل الصيدلية  لأكتر من ساعة و ربع !! .. و اكتشف صاحبنا إن عنده القدرة على توصيل المعلومة بسهولة و بساطة بشكل مضحك و مقنع فى نفس الوقت .. المريض كان تقريبا غير متعلم , و مع كده فهم كل اللى قاله صاحبنا بسهولة , و بدأ فى تطبيقه بالفعل بحماس و مثابرة .. و فى المرة اللى بعدها بخمس أيام , صاحبنا قرر يقيس وزن المريض , عشان يثبت له إنه خسّ و لو بنسبة بسيطة , لما التزم بالنصايح اللى اتقالت له .. و لكنه لقى الميزان المعتاد فى الصيدلية , مش قايم بالمهمة بشكل سليم , لإنه بيوزن – مهما بلغت دقته – الجسم على بعضه , بدون تفصيل لمكوناته !! ..
.

✿ ❀ ✿ و هنا قرر صاحبنا إنه يستثمر فى صيدليته – لأول مرة – بحاجة غير العلاج و مستحضرات التجميل اللى فى كل الصيدليات .. و بدأ يدوّر على أحد أجهزة قياس نسبة الدهون , اللى بتفصّل مكونات الجسم و وزن كل حاجة فيها .. الجهاز ده كان سعره حوالى 2000 جنيه .. و مع ذلك , صاحبنا ما اترددش إنه يشتريه لصيدليته , و فعلا اكتشف إنه بيفرق مع مرضاه اللى بقوا بييجوا مخصوص فيما بعد , عشان يتطمنوا على حجم الدهون و معدل الحرق عندهم , .. و بكده بقى عنده ميزة تنافسية جديدة و مختلفة عن باقى الصيدليات اللى فى محيط منطقته .. و الناس بدأت تتوافد عليه من مناطق تانية كمان , لإنه كان بيشرح لكل مريض إزاى يقدر يستفيد من قراءة الجهاز , و يطبّق المعلومات اللى طلع بيها فى حياته العملية ..
.

✿ ❀ ✿ الجهاز كان نقلة كبيرة , و لكنها ما كانتش الوحيدة .. صاحبنا كان مدرك إن التخسيس صعب , و إن الحفاظ ع الوزن الصحى أصعب .. لإن الأكل – ببساطة – إدمان , و لا بد من التعامل مع مدمنه بكل حرص و تدعيم نفسى مستمر , لحد ما يتعوّد على نظام حياته الجديد بدون إفراط فى الأكل .. و من هنا , فكّر فى إنه يجمع كل اللى بيتابعوا معاه فى الصيدلية , على جروب ع الفيسبوك , و بقى كل يوم يتابع معاهم بنصيحة جديدة , أو حتى فيديو تحفيزى عشان يخسّوا معاه بقوة أعلى , و جاب لهم قصص ناس خسّت أكتر منه , و حافظوا على أوزانهم  , لدرجة إنه فرّجهم على حلقات يومية من برنامج The Biggest Loser , و كمان دلّهم بشكل مستمر على أفضل التمارين اللى ممكن تحرق الدهون بشكل سريع و آمن فى نفس الوقت .. و كل ده طبعا بجانب الأدوية اللى هو كان بيقدمها داخل الصيدلية للمرضى , عشان يمشوا عليها باستمرار و أمان .. و ده كان يعتبر أحد أكبر مصادر دخل الصيدلية ..
.

1

✿ ❀ ✿ صاحبنا كان عارف إمتى يتعامل مع الحالة اللى ممكن تخلص قصتها على خير داخل الصيدلية , و إمتى يحوّلها إلى عيادة طبيب باطنى أو غدد صمّاء , لما تكون مشكلتها مش مجرد زيادة فى تناول الأكل , زى لو كانت مشكلة فى الغدة الدرقية , أو فى الكبد أو الكلى أو حتى نتيجة أعراض جانبية لأدوية , زى الكورتيزونات و خلافه .. كل ده و أكتر , كان بيتحوّل بكل احترام للطبيب المتخصص ..

.

✿ ❀ ✿ كفاءة صاحبنا مع حالاته .. و تحوّل الموضوع عنده من مجرد وسيلة لكسب العيش لـرسالة قيّمة , خلّى سمعته تكبر و تتحسن يوم ورا يوم بفضل الله .. و من 5 شهور بس , قرر إنه يقوم بخطوة جديدة يضاعف بيها نجاحه , و ده لما قدّم أول Health Day فى صيدليته , بشكل متخصص فى مشاكل السمنة تحديدا , بعد ما قرا مقالنا عن الموضوع .. و لكنه كان هو الخبير بنفسه  , و اتفق مع شركة أدوية مشهورة بدعمها للإيفنتات دى , و متخصصة تقريبا فى أدوية التخسيس بأنواعها .. , و كان بيقدّم لمرضاه النصايح فى اليوم ده بكل حب .. و ده فعلا ضاعف من عدد رواد الجروب الخاص بيه ع الفيس , و زاد من شهرة صيدليته ..

.

✿ ❀ ✿ صاحبنا اتجنن أكتر .. و نظّم ماراثون جرى فى منطقته , عشان الناس تجرى فيه بعد الفجر مباشرة .. و لما نجح بعدد 14 فرد فقط فى أول مرة , قرر إنه يكرره فى الأسبوع اللى وراه , و حضر فيه 42 فرد .. كانوا بيجروا باستمتاع لمسافة 500 متر بس .. و الجايزة كانت بتبقى من الصيدلية رمزية جدا .. ماكينة حلاقة أو عطر حريمى .. و فعلا كانت بتفرق جدا ع المستوى النفسى مع اللى كان بيفوز بيها ..

.

✿ ❀ ✿ صور الماراثون ده , و صور الناس اللى بتخسّ على إيد صاحبنا , كانت بتتنشر على صفحة الصيدلية , و كانت سبب فى زيادة لوغاريتمية فى عدد مرتاديها و البادئين فى المتابعة مع صاحبنا .. بشكل كان بيتم بشكل فطرى , من غير ما يدرس أى حاجة عن الـ Personal Branding ع الفيسبوك أو غيره ..

.

✿ ❀ ✿ صاحبنا حاليا ناجح على المستوى الشخصى و العملى , و برغم كده , لما سألوه عن خطوته الجاية , قال لهم إنه ناوى يدرس دبلومة تغذية , عشان يصقل معلوماته , اللى احتاج إنها تكون أجدد و أغزر , فى الوقت اللى همّا متأكدين فيه , إنه ممكن يقوم بشرح الدبلومة بنفسه من الألف للياء , بدون مجهود يذكر .. و لكن الجميل إنه لما اتعلم كتير , حسّ بإنه لسه محتاج يتعلم أكتر .. و بكده أصبح متعلم حقيقى فى وجهة نظرى الشخصية ..

.

♪♫•*¨*•.¸¸¸¸.•*¨*•♫♪

 

Ƹ̵̡Ӝ̵̨̄Ʒ Ƹ̵̡Ӝ̵̨̄Ʒ و دلوقتى لو كنت وصلت للمرحلة دى من القصة , فانت تستحق الحصول على الخلاصة فى السطور القادمة .. لو كنت قررت إنك تبدأ رحلة نجاحك بشكل مشابه لصاحبنا فى المنطقة اللى صيدليتك تتواجد بيها , فممكن تعتمد على النقط المتكاملة الجاية دى ..

.

ღϠ₡ღ بدايتك ممكن تكون بيومياتنا البسيطة عن “الدايت” بعنوان “يوميات صيدلى مفروس مع الدايت” .. و بعدها لازم تشترك في صفحة من أفضل صفحات التخسيس ع الفيسبوك ,  باسم سنة اللقيمات .. .. بعد كده , لو نويت تجيب جهاز قياس نسبة الدهون و العضلات فى الجسم , ابعت لى SMS على رقم 01008916220 , من موبايلك , مكتوب فيها “جهاز قياس الدهون” + اسمك الرباعى , مش أكتر من كده  , عشان حاقول لك إزاى تجيبه بأقل سعر و أعلى كفاءة بإذن الله .. و ممكن تشوف التمرين ده كبداية لروّادك لما ييجوا الصيدلية .. و لو قررت تعمل “يوم صحى” ممكن تشوف المقال المتكامل عنه من هنا .. بجانب إنى حاكون معاك بأى فكرة أقدر أفيدك بيها , لو قررت تنقل صيدليتك لمستوى أعلى بإذن الله .. و ده شىء حيسعدنى لأقصى درجة .. و لو حبّيت تعرف إزاى تعمل personal branding قوى لصيدليتك , و تستخدم الفيسبوك كوسيلة تساعدك ع النجاح , اتفضل اقرا الأفكار دى يا سيدى ..

خلينى أقول لك دلوقتى إنك ممكن تكون سبب فى نجاح صيدلى أو صيدلانية ما تعرفهمش , عن طريق إنك تضغط للقصة دى عندك ع البروفايل , أو فى جروب دفعتك لو كنت لسه طالب .. مجرد فكرة زى كده , ممكن تفرق معاهم جدا بإذن الله .. و لو حبيت تشوف قصص مشابهة لناس نجحت فى حياتها العملية , ممكن تضغط على واحد من اللينكات دى

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s