7 استراتيجيات للرد على الأسئلة المحرجة داخل الصيدلية


7 استراتيجيات

.

من أكثر المشاكل اللى بنتعرض لها داخل الصيدلية – بالتحديد لو كنا لسه خريجين جدد أو متدربين فى الصيدلية – هى الأسئلة المحرجة اللى ممكن تطب علينا من أى مريض , بخصوص الأمراض الذكورية أو النسائية , و اللى ما ينفعش إننا نرد عليها ببساطة , زى الأسئلة العادية .. و عشان كده فى مقالنا النهاردة , حنتناول 7 طرق لتنفيذ عملية الرد على الأسئلة اللى زى دى , عشان نحصل على ثقة مرضانا أكتر و أكتر فى وقت أقل إن شاء الله ..
.
من أمثلة الأسئلة دى , اللى ممكن نتسأله , بخصوص الالتهابات المهبلية , و ضعف الانتصاب , أو سرعة القذف , أو مشاكل الدورة الشهرية , أو سن انقطاع الدورة , أو اضطرابات الجماع , أو أحيانا مشاكل الحمل كمان ..
.

✿ ❀ ✿ فوّض الجنس الآخر للرد على الأسئلة الخاصة بيه

.
أول حاجة لازم نعرفها , هى إن الصيادلة من الذكور , يقدروا يردوا على أسئلة الذكور من المرضى أكتر من لو كانوا سيدات .. و عشان كده , يبقى من حظك و هناك لو كانت الصيدلية فيها النوعين من الصيادلة (ذكور و إناث يعنى) , بشكل يخلينا نقدر نفوّض النوع المناسب من الصيادلة , عشان يردّوا ع السؤال الأنسب لهم .. و مثلا مشاكل الدورة الشهرية , المفروض نحتوى الإحراج اللى ممكن يحصل من خلالها , عن طريق إننا نقدّم كم مكثف من المعلومات , للصيدلانية اللى ممكن تشتغل أو تتدرب معانا داخل الصيدلية , عشان تكون جاهزة للأسئلة الخاصة بيها .. و هكذا فى باقى المشاكل ..
.

✿ ❀ ✿ صدّر الوش الجاد و امنع الابتسامة

.
من أهم المهارات فى التعامل أثناء تلقى الأسئلة المحرجة , هو إبداء الاهتمام الشديد , و التركيز المبالغ فيه , و ده عن طريق منع الابتسام تماما , عشان ده ممكن يتفهم على إنه سخرية أو استهزاء بالسائل أو سؤاله , حتى لو كان غير كده .. و لكن الابتسامة مش مطلوبة فى كل وقت .. و لكن على حسب كل حالة .. و مش معنى كده إننا نكشّر أو نكلضم .. الصح إننا نبدى الاهتمام , و ده يسهل إظهاره .. عشان ما نتفهمش غلط ..
.

✿ ❀ ✿ حاول توطّى صوتك و تراعى خصوصية السائل و حالته

.
دخلت مرة عند واحد صديقى من الصيادلة – بدون ذكر أسماء – و بعد دقايق , دخل مريض عشان يسأله على حاجة بخصوص مشكلته الحالية فى التبول .. كانت سلس بولى على ما أتذكر .. و لقيت صديقى – اللى صوته عالى بطبيعته – بيشرح له كل حاجة عن الحالة , بشكل خلّى كل الموجودين ساعتها فى الصيدلية يسمعوه و يعرفوا إن المريض بيعملها على نفسه !! .. و فى نهاية النصايح اللى قدمها صاحبى , لقيت المريض بيقول له : ألف شكر يا دكتور ع الكلام الجامد ده كله .. بس أبقى عيّل لو جيت لحضرتك تانى .. فضحتنى منك لله .. و مشى و كل اللى فى الصيدلية هلكانين من الضحك !! ..
.

✿ ❀ ✿ أشعر مريضك بالاهتمام على إنه إنسان مش حالة
.
التعامل الجاف مع الحالة , و كإنك إنسان آلى , بيحسس المريض بإنه بيتعامل مع آلة صرف فلوس مش بتحسّ .. و لكن العكس هو الصحيح , بإنك تكون More Human , عن طريق وضع عبارات متعاطفة فى نص الكلام , أو ذكر حالات لقرايب منك كان عندهم نفس مشكلة المريض , و خفّوا على علاجك , أو حتى بإعطاء الأمل , لو كانت المشكلة علاجها صعب , و المريض يكون لف على دكاترة كتير .. كل الأفكار دى , ممكن تخلّيك موضع ثقة أكتر عند المريض , حتى بدون ما تقدم له علاج مختلف عن العلاجات اللى هو ماشى عليها من قبل كده .. اقرأ أكثر , بخصوص النقطة دى تحديدا , من خلال الرابط ده : http://wp.me/p2YNXX-sG
.

✿ ❀ ✿ لو زحام , خليه ييجى لك فى وقت تكون فاضى فيه

.
من أفضل الاستراتيجيات اللى بتحسس المريض بالخصوصية و الاهتمام , لو كانت حالته محتاجة عدد كبير من النصايح , هو إنك تطلب منه إنه ييجى فى يوم معين , و ساعة معيّنة , و من المفروض إن التوقيت ده يكون فيه الشغل هادى شوية , بشكل يسمح بإنك تقضى مع المريض الفترة الكافية , من غير ما يحصل انشغال مع المرضى اللى ممكن ييجوا بغزارة فى أوقات تانية .. و مفيش أى مانع – فى نظرى – لو كان ده غير متاح , من إنك تدى للمريض رقمك الشخصى , عشان التواصل يتم بعد دوامك فى الصيدلية , على التليفون , بشكل يبقى فيه خصوصية أكتر .. و لكن ما ينفعش – من باب المحافظة على الدين و التقاليد و الأعراف – إنك تتساهل بخصوص الموضوع ده مع الجنس الآخر .. و لازم نفكر حضرتك بكده طبعا ..
.

✿ ❀ ✿ وضّح المشكلة على قد ما تقدر بعرض أكبر قدر من الأسئلة

.
حاول إنك تكون دقيق فى الاستفسار عن أساس المشكلة .. يعنى مثلا فى المشاكل المتعلقة بالجماع عند الرجال , فيه مشكلتين عكس بعض فى العلاج .. و هم ضعف الانتصاب و سرعة القذف .. ما ينفعش إحراجك يمنعك من إنك تسأل مريضك عن طبيعة مرضه , لو قال لك إن عنده مشكلة فى الجماع , لمجرد إنك اتكسفت , أو إن المريض بدا عليه الضيق لسؤالك , و ده لإن دواك ممكن يزوّد المشكلة لو كانت غير محددة بشكل دقيق .. و فى حالة رفض المريض للتوضيح , لازم تبيّن له خطورة ده , و توضح له الفرق بين الكسوف (اللى هو الخجل) , و الحياء (اللى هو الخشية , و هو شعبة من شعب الإيمان) .. لإن الأول بيبقى غير مطلوب أحيانا , و لكن التانى مهم علطول , و من أهم ما يميز الصيدلى المتميز , و المريض المحترم ..
.

✿ ❀ ✿ استخدم المصطلحات المفهومة بالنسبة للمريض , بدون فجاجة

.
فى مرة من المرات , دخلت الصيدلية – أثناء فترة تدريبى قبل التخرج – عميلة , عاوزة تسأل على طريقة استخدام شرايط تحليل الحمل .. و دى كانت المرة الأولى اللى أقوم فيها بالمهمة دى .. و عشان كده , وشّى احمرّ جدا , و قلت لها بتلعثم : حضرتك حتحطى شريط التحليل فى اليورين كده , و يفضّل إنه يكون الـ يورين بتاع الصبح بدرى .. أول يورين يعنى .. و تسيبيه حوالى دقيقة أو اتنين , لحد ما الـ يورين يطلع فى الشريط , و يحدد شرطة أو شرطتين .. لو شرطة واحدة , يبقى ممكن ما يكونش فيه حمل .. أما لو شرطتين , يبقى أكيد فيه حمل إن شاء الله .. كل ده و الست واقفة عاملة نفسها فاهمة .. لحد ما أخدت بعضها و مشيت , .. , بصيت جنبى لقيت الدكتورة اللى كانت بتتمرن معانا , بتقول لى : انت قلت لها  يورين , مش بول .. الست كده ما فهمتش حاجة !! .. طلعت أجرى وراها فى الشارع لحد ما فهمتها , و الحمد لله !! ..
.

أحمد الجويلى

4 responses to “7 استراتيجيات للرد على الأسئلة المحرجة داخل الصيدلية

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s